The Father

The Father ★★★★½

كنت شوفت أمور لمايكل هاينكيه من تسع شهور تقريبا وكنت متأثر جدا بيه وقولت ان الفيلم ده فاكرني بجدتي اللي كانت متوفية قبلها بكام شهر بقالها سنة دلوقتي، وكان صعب عليا جدا اني ارجع واشوفه مرة تانية ولكن قررت اتفرج عليه تاني هنا في الفيلم ده، مخدش يفهم غلط الفيلمين مش زي بعض هما متاشبهين في المرض والبرودكشن ديزاين لكن طرح مختلف وأسلوب مختلف وسيناريو مختلف واداء تمثيلي مختلف جدا.. لكن برضو إثر فيا بنفس الدرجة ويمكن اكتر لاني شوفت جدتي اكتر في أنتوني، الموضوع صعب جدا ان حد يمر بتحربة زي دي مع حد من اهله بس اول اشوف حد جايبها من وجهة نظر المريض نفسه وكان الطرح للفكرة دي حزين جدا وخلاني اعيط كتير ومكنتش قادر اكتب عن الفيلم ده بعد ما شوفته الا دلوقتي.. هل معني كده ان الفيلم مش مسلي لا خالص الفيلم جميل فشخ حزين ومسلي ورايق.. أسلوب السرد جميل فشخ وصايع، قرارات اخراجية موفقة جدا والاخراج جميل جدا وعجبني اكتر من كذا حد اترشح للاوسكار، المونتاج كان عملي وحاسم جدا في تحديد الايقاع وطريقة السرد.. المزيكا حلوة برضو، السيناريو حلو جدا والحوارات كانت ممتعة وحزينة، تمثيل اوليفيا كولمان جبار بدأت تاخد حقها في الادوار وتاخد مكانة ليها مميزة، اداء هنا عالي ومش اي ممثل يعمله.. انتوني هوبكنز يانهار اسوح ايه ده!! هو في حد بيعرف يمثل زي كده، أجمل اداء في السنة بدون منافس وفوز تشادوك علي هوبكنز عشان وفاته لا اكتر ولا اقل، دمه خفيف فشخ خلاني اضحك واعيط واتعاطف واكره في بعض الاحيان مشهد النهاية عليا الحرام ماستر كلاس في التمثيل ومعتقدش اني شوفت حاجة زي كده....
فيلم جميل جدا وحزين جدا واثر فيا اكتر من العادي خصوصا لاسباب اللي قولتها، مستني الافلام الجاية للمخرج.
ربنا يرحمك يا تيتا هتفضلي عايشة جوا قلبي، مش عارف اودي كل الحب والحزن اللي جوايا ناحيتك فين؟

Ahmed liked these reviews

All