The Father

The Father ★★★★★

الفيلم تقيل قوي ومؤثر، ، فكرني بجدتي الله يرحمها،
انا سبت نفسي مع الأحداث، محبتش اندمج زيادة عن اللازم، محبتش اعرف وأقارن هو في أي خط زمني، هو ناسي دلوقتي والا بيفكر، هو كويس والا مش مدرك للي بيحصله، سبت نفسي مع الأحداث بس أخدت بالي من تغيير الديكور طبعا، اخدت بالي من ديكور المستشفي ورمز الجمجمة المكشوفة او المكسورة اللي برة دار الرعاية اللي أكيد بتعبر عن مريض الزهايمر وما آلت إليه أعصاب مخه وحياته وأوراقه التي طارت وتلفت.

الانسان عنده كبرياء مش معقول، مش سهل يتهزم بسهولة، مش سهل يوافق إنه ينسي او مخه يقوله إنك علي اعتاب تنسي ولادك وحبايبك وذكرياتك وبيتك اللي عشت فيه اجمل وأصعب لحظات حياتك، مش سهل الاستسلام، مش سهل تنسى نفسك، فالمخ بيقاوم والانسان يقاوم معاه ويفضل يقاوم ويقاوم لحد ما عند لحظة يقع الجمل وينخ زي ما بيقولوا ويبقي شبه الطفل زي ما انتوني هوبكنز مثله بكل براعة وكأنه طفل عنده ٤ سنين.

بعد الفيلم فكرت في حاجة وبالذات بعد آخر مشهد شوفته وبعد الحوار التقيل اللي اتقال فيه، إحنا كل خبرات حياتنا وكل مآسينا غالبا حتتجسد لينا تاني لو جالنا زهايمر ربنا يعافينا، فيا رب ألطف بحياتنا قبل ما نكبر ونحزن علي نفسنا ونبقي لا حول لينا والا قوة...

Mona liked these reviews